banner paew
news

إعلان : افتتاح شبكة توزيع المياه ببعض المناطق بولاية السيب

تعلن ديم عن الانتهاء من تنفيذ شبكة توزيع المياه الجديدة في مناطق المعبيلة الرابعة (حي العين وحي الزعفرانية وحي الراوية وحي التضامن وحي الولاء وحي الرحبة )و السادسة (حي الجليل) والخوض السابعة بولاية السيب بمحافظة مسقط، فعلى جميع القاطنين بالمناطق  المذكورة تقديم طلبات توصيل خدمــة المياه من الشبكة  عن طريق تطبيق E-DIAM في الهواتف الذكية او الموقع الالكتروني (https://eservices.diam.om) وإرفاق الأوراق الثبوتية التالية:
موافقة البلدية   
نسخة من الملكية والكروكي  
نسخة من البطاقة الشخصية .
نسخة من فاتورة الكهرباء .

news

ديم تستعرض وضع قطاع المياه في ولاية العامرات


استعرضت الهيئة العامة للمياه (ديم) يوم أمس بمكتب سعادة الشيخ محمد بن حميد بن محمد الغابشي والي العامرات الجهود المبذولة في قطاع المياه في الولاية والتحديات التي تواجه هذه الجهود إضافة الى المشاريع المستقبلية القادمة للولاية.
تم خلال اللقاء والذي حضره عدد من المسؤولين في الولاية استعراض الوضع المائي في الولاية ومشاريع شبكات المياه في الخطط الخمسية إضافة الى منظومة المياه الحالية والتي تشمل الخزانات الرئيسية: خزان ديم – خزان العامرات – خزان النهضة السادسة – خزان المحج – خزان العامرات الثالثة و محطات الضخ والتي تشمل محطة الضخ الرئيسية و محطة ضخ ديم الحاجر و محطات تعبئة الناقلات والتي تشمل العامرات – العامرات السادسة - العتكية – بعي.
كما تم خلال اللقاء استعراض جهود تأهيل شبكات المياه في الولاية حيث تم  خلال الاعوام الثلاثة الماضية تأهيل شبكة المياه بالعامرات بما يقارب أكثر من 300 الف ريال عماني بعدة مناطق( المحج، السوق، العامرات القديمة، النهضة) حيث تتم اعمال التأهيل عبر تحسين الصيانة التصحيحية اليومية وتطوير الصيانة الوقائية و جودة مواد التوصيلات المنزلية، واصدار لائحة جودة العمل للشركات الصغيرة و المتوسطة إضافة الى برنامج التدخل السريع عبر اعداد خطة استباقية لعملية التأهيل السنوية بنسبة 10%  ليبدأ العمل من شهر يناير حيث ستشمل الاعمال في 2021 مناطق العامرات القديمة والمحج الشعبية والمنطقة الخامسة والرابعة.
كم تطرق اللقاء الى التحديات التي تواجه خدمة المياه في العامرات والتي تتمثل في اعمال البنية الأساسية في الولاية والمشاريع الخدمية الأخرى إضافة التوسع العمراني والاجتماعي والتجاري والذي ارتقع بشكل سريع جدا خلال السنوات الماضية وتم استعراض ابرز الحلول التي عملت عليها ديم لمواجه هذه التحديات بما يضمن تقديم الخدمة باستدامة تامة.

news

ديم تنجز أعمال ربط وتأهيل خط نقل المياه المغذي لشمال وجنوب الشرقية


أنهت ديم أمس الثلاثاء تنفيذ عدداً من أعمال التأهيل والربط في خط نقل المياه الرئيسي بولاية صور والمغذي لمحافظتي شمال وجنوب الشرقية وبدون توقف في إمدادات المياه ، وذلك بهدف تعزيز أداء شبكات توزيع المياه واستكمال منظومة نقل المياه للمحافظتين بما يضمن إستكمال إستراتيجية تحقيق الأمن المائي في مختلف محافظات وولايات السلطنة حسب رؤيتها الرامية لتغطية 98% بحلول عام 2040م.
وقال المهندس جاسم الزرعي مدير التشغيل بمحافظة جنوب الشرقية تم تنفيذ اعمال التأهيل والربط خلال فترة زمنية مخطط لها بلغت اقل من 24 ساعة تم فيها التأكد من ضمان عدم تأثر المشتركين بإمدادات المياه  عن طريق أستخدام أفضل الممارسات والتقنيات الحديثة في التشغيل والصيانة والتي  تسهم في تحقيق التنمية المستدامة. حيث تم ربط خط نقل البديل والذي تم تركيبة بشكل مؤقت استجابة لحالة الطوارئ اثناء الانواء المناخية التي تعرضت لها محافظة جنوب الشرقية في 2019 والتي تسببت في كسر خط نقل المياه الرئيسي للمحافظة، وقد تم يوم أمس ربط الخط البديل بالخط الرئيسي.
كما أوضح الزرعي ان من أهم التدابير التي تم إتخاذها خلال فترة التنفيذ، رفع مستويات المياه بجميع خزانات التجميع الرئيسية إضافة الى الاستعداد لتنفيذ الاعمال عبر توفير كافة المعدات والتجهيزيات اللازمة مسبقا  وتأهيل فريق العمل القائم بأعمال التنفيذ. 

news

كم سيكون مبلغ فاتورة المياه بعد تطبيق التعرفة الجديدة

تعرَف على على مبلغ فاتورة استهلاك المياه بعد تطبيق التعرفة الجديدة 
news

ديم تنفذ لقاءاً مجتمعيا للتعريف بمشروع تعزيز خط نقل المياه لمحافظة الداخلية

 
نفذت الهيئة العامة للمياه (ديم) يوم أمس لقاء مجتمعيا للتعريف بمشروع خط تعزيز نقل المياه لمحافظة الداخلية وذلك برعاية سعادة الشيخ سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ الداخلية وبحضور الولاة في المحافظة وممثلي مجلسي الشورى والبلدي وبحضور الدكتور فهد بن سالم الحوسني مدير عام المشاريع و المكلف بأعمال رئيس الهيئة العامة للمياه
تم خلال اللقاء استعراض ومناقشة آليات تنفيذ مشروع تعزيز خط نقل المياه لمحافظة الداخلية والذي بدء العمل به في شهر منتصف شهر يوليو من العام الحالي حيث يعتبر هذا المشروع أحد أهم المشاريع الاستراتيجية في تحقيق سياسة الأمن المائي في السلطنة والتي تنفذه الهيئة العامة للمياه (ديم).
 ويهدف المشروع الى تعزيز نظام نقل المياه الحالي بمحافظة الداخلية لتلبية الطلب المتزايد على المياه سواء الطلب المنزلي أو الطلب الخاص بالمناطق الصناعية التابعة للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية وكذلك الطلب على المياه من قبل المؤسسات السياحية، والحكومية حتى عام 2040. حيث تتجاوز التكلفة الاجمالية للمشروع أكثر من ١٢٨ مليون ريال عماني بكافة مرافقه ومكوناته .
 
ويشمل المشروع في مراحله التنفيذية أعمال تصميم وتنفيذ خط أنابيب نقل مياه جديد بطول اجمالي (173 كم) يبدأ من محطة الضخ الرئيسية في الخوض بولاية السيب مرورا بولايات محافظة الداخلية  اضافة الى ذلك يشمل المشروع أعمال تصميم وتنفيذ خزان استراتيجي بسعة (350,000 م3) في ولاية سمائل كما يشتمل ايضا على أعمال تصميم وتنفيذ 5 خزانات موازنه في محطات الضخ تتفاوت قدرتها التخزينية بين 12,500 الى 2,000 م3 ، ويشتمل المشروع أيضا على أعمال تصميم وتنفيذ ٥ محطات ضخ جديدة بسعات متفاوتة و أعمال تصميم وتنفيذ ربط وتكامل الخزانات ومحطات الضخ الجديدة مع نظام المراقبة والتحكم ( سكادا) الحالي وغرفة التحكم الرئيسية كما يشمل أيضا أعمال توصيل الخزانات الحالية بخط أنابيب النقل الجديدو سيتم توفير وصلات لخزانات الخدمة المستقبلية.
 
وتمتد فترة لتنفيذ المشروع لمدة  31 شهراً شاملا التحضيرات والتشغيل التجريبي من   يوليو ٢٠٢٠ حتى يناير ٢٠٢٣  وقد تم اعتماد آلية ومراحل التنفيذ لتسريع وتيرة العمل بالمشروع حيث سيتم تقسيم المشروع الى 3 أجزاء يتم العمل بها بالتوازي في نفس الوقت ب 3 فرق عمل مختلفة: حيث يشمل الجزء الأول محطة الضح الرئيسية, محطة ضخ التعزيز الأولى والثانية و الأنابيب المصاحبة ويشتمل الجزء الثاني على محطة ضخ التعزيز الثالثة والخزان الاستراتيجي إضافة الى الأنابيب المصاحبة ويتضمن الجزء الثالث والأخير على محطة ضخ التعزيز الرابعة والأنابيب المصاحبة.
 
ومع البدء في أعمال المشروع في منتصف يوليو ساهمت تأثيرات جائحة كورونا في ايجاد نوع من التحديات امام المشروع تتمثل في اغلاق المطارات العالمية وصعوبة نقل العمال والمعدات التي يحتاجها المشروع اضافة الى تحديات صعوبة تضاريس محافظة الداخلية والتداخلات مع المرافق القائمة حاليا والمشاريع الأخرى ويعمل فريق إدارة المشروع على تذليل كافة الصعوبات لإنجاز المشروع في الوقت المحدد طبقا للمواصفات المتفق عليها.